images

إنه مما لا يخفى على أحد ما نراه في الواقع اليوم، من التجاوزات الأمريكية للنظام العالمي والتعسف اللاقانوني، في محاربة كل من يقف في وجهها دون هوادة ولا رحمة إما بالإتهام بالإرهاب تارة، وإما بالتدخل العسكري تارة أخرى.

إن الحكومة الأمريكية في السنوات الأخيرة قد تجاوزت المبادئ الإنسانية والدينية التي اتفقت عليها البشرية وأصبحت تصنف المخالفين والمعارضين لسياستها في العالم بمصطلح الإرهاب الذي ليس له تعريف واضح ومحدد إلا في ذهن الإدارة الأمريكية. كما أنه أصبح علامة خاصة للمسلمين سواء كانوا أفراداً أو مؤسسات.

ومن آخر ما صدر عن الجرائم الأمريكية ضد أفراداً من المسلمين كانوا يعملون في الجانب الحقوقي والإنساني. د/ عبد الرحمن النعيمي، ود/ عبد الوهاب الحميقاني حيث تم إدراجهما على قائمة المطلوبين بتهمة الإرهاب دون مبررات عقلانية وأدلة قانونية.

ونحن في مساع نستنكر هذا الإتهام غير المبرر والباطل، ونطالب الحكومة الأمريكية بالتراجع عن هذا القرار والإعتذار الرسمي عن هذا التصرف المشين.

كما أننا في مساع نطالب هيئات ومؤسسات المجتمع المدني والإنساني أن تدين هذا الإجراء وكل إجراء تعسفي وأن تدافع عن العدالة وتسعى لحفظ كرامة الإنسان وحقوقه المشروعة والمقننة في النظم الدولية.

كما أننا نطالب الحكومة العربية عامة وحكومة قطر واليمن خاصة التدخل السريع لإبطال هذا الإجراء المتعسف وحماية مواطنيهم من ظلم الحكومة الأمريكية.

المجلس الإسلامي العالمي- مساء الاثنين الموافق 23/12/2013م

بواسطة : دائرة الإعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل