HGVAH]

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى أله وصحبه وبعد ,

فلا يخفى على أحد ما يجري في منطقة دماج منذ أكثر من شهر من قبل جماعة الحوثي من الحصار والتشريد ومنع الدواء والغذاء وإسعاف الجرحى ودفن الموتى وغيرها من الجرائم والاعتداءات التي استخدمت فيها مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة مما أدى إلى قتل وجرح العشرات .

ونفاجأ صبيحة يومنا هذا بليلة دامية وقصف عشوائي مستمر حتى هذه اللحظة بالدبابات والأسلحة الثقيلة والكاتيوشا وغيرها مما أدى إلى تهديم المنازل وحرق المكتبات العلمية والمساجد وقتل وجرح العشرات من الأبرياء رجالاً ونساءً وأطفالاً وغيرهم , وكأن هذا رد من قبل جماعة الحوثي على بيان مؤتمر الحوار الوطني .

وحتى يقف الجميع على الحقيقة ومعرفة المعتدي من المعتدى عليه فإننا نطالب اللجنة المكونة من لجنة التوفيق ويضيف إليها مؤتمر الحوار الوطني من شاء من جميع المكونات في الحوار بالنزول إلى دماج ونطالب بنزول وزيري الدفاع والداخلية للاطلاع الميداني على الوضع والأخذ بقوة الدولة على المعتدي وبسط نفوذها على جميع المناطق وضبط المعتدي من أي جهة كانت .

واحتجاجا على ذلك نعلن في الرشاد تعليق المشاركة في المؤتمر لبقيةهذا الاسبوع وندعو أعضاء المؤتمر إلى تعليق أعمالهم هذا اليوم صيانة للدماء وإيقافاً لهذه الحرب الظالمة .

والله من وراء القصد .

حزب الرشاد اليمني

صادر صنعاء

25/12/1434هـ

30/10/2013م

بواسطة : دائرة الاعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل