HGFHHCJCالحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله الصادق الأمين وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحابته أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين،،، وبعد:

ففيما مضى تقدم حزب الرشاد برؤيته حول جذور قضية صعدة ومحتواها، وها هو اليوم يساهم في وضع حلول ومعالجات وضمانات هذه القضية الشائكة التي نسأل من الله أن يعين على حلها، والحلول نراها في الآتي:

1- بسط سلطات الدولة وسلطة النظام والقانون على محافظة صعدة وما جاورها والتسليم الفعلي من قبل جماعة الحوثي بحق الدولة في بسط سلطتها، ووقف مباشرة السلطات الفعلية للدولة من قبل الجماعة.

2- المبادرة إلى التخلي عن السلاح خارج إطار القانون وخاصةً السيادي منه وإرجاع المنهوب إلى معسكرات الدولة.

3- العودة الآمنة للنازحين والمهجرين وإزالة كل الأسباب والمخاوف التي حالت دون عودتهم.

4- يجب على جماعة الحوثي مراجعة خطابها وضبطه بما يتوافق مع قيم التعايش والعدالة والمساواة والمواطنة وحقوق الأنسان.

5- وقف جماعة الحوثي كل الممارسات الماسة بحقوق الأفراد والجماعات والعمل مع جميع القوى على مباشرة مسار تصالحي يضمن التعايش السلمي والتنافس معاً.

6- إعادة إعمار ما دمرته الحرب والتعويض العادل وجبر الضرر بحق أبناء محافظة صعدة والمناطق المتضررة.

7- إعادة المساجد والمركز العلمية إلى القائمين عليها، ومغادرة جماعة الحوثي بيوت المواطنين وممتلكاتهم التي لاتزال تحتلها حتى اللحظة.

8- كشف جماعة الحوثي عن مصير المختطفين والمخفيين قسراً وإطلاق كافة المعتقلين.

9-  اعتذار جماعة الحوثي لأبناء محافظة صعدة وما جاورها وتعويضهم عما ألحقته بهم من ضرر مباشر أو غير مباشر.

وختاماً:

نرجو الله وفي هذا الشهر الكريم أن يمن على اليمن باليُمن والإيمان وأن يجنبها الفتن ويحفظ عليها دينها ويصلح دنياها.

والله الموفق

بواسطة : دائرة الاعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل