بيان علماء اليمن

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
فقد تابعت هيئة علماء اليمن الأحداث الجارية في جمهورية مصر العربية وتطوراتها, وما حدث من انقلاب عسكري على الرئيس الشرعي والمنتخب د/ محمد مرسي بعد أن استبشرت الأمة الإسلامية بأول انتخابات حرة ونزيهة عبّرت عن الإرادة الشرعية للشعب المصري وشهد بنزاهتها العالم أجمع, ولكننا وأمام هذه التجربة الوليدة إذا بنا نفاجأ كما فوجئ العالم بمخطط وتآمر كبير على هذه التجربة الوليدة وعلى إرادة الشعب المصري بما حدث من قيام المجلس العسكري للجيش المصري بالانقلاب عن الشرعية.
وتجاه هذا كله, وقياماً من هيئة علماء اليمن بواجبها في البيان فإن الهيئة تؤكد على الآتي:
1. تدين الهيئة وتستنكر ما حصل من انقلاب عسكري على الشرعية والإرادة الشعبية .
2. تدعو الهيئة الشعب المصري الحر للتمسك بالشرعية والالتفاف حول الرئيس المصري المنتخب بالطرق الشرعية والسلمية والحفاظ على وحدة مصر وأمنها واستقرارها, وضرورة الحفاظ على الدماء والأموال والأعراض.
3. تدعو الهيئة المجلس العسكري ومن يقف وراءه إلى التراجع عن الانقلاب وإعادة الرئيس المنتخب إلى منصبه والتراجع عن جميع القرارات التي تم اتخاذها ووقف الاعتقالات والتضييق على الحريات في القنوات الإعلامية وغيرها, ووجوب التزام الجيش بمهمته الأصلية المساندة والداعمة للشرعية وحماية السيادة المصرية.
4. تدعو الهيئة الشعب المصري للتمسك بالشريعة الإسلامية التي لا يجوز لأي مسلم أن يتجاوزها أو يتنازل عنها بأي حال من الأحوال.
5. تدعو الهيئة جميع المنظمات والهيئات والدول بإدانة هذا الانقلاب على الشرعية وعدم الاعتراف به كما فعلت بعض الدول كتركيا وتونس, وكذا المنظمات الإقليمية كالاتحاد الإفريقي الذي علّق عضوية مصر في الاتحاد الإفريقي إدانة استنكارا على الانقلاب حتى يتم إعادة الشرعية .
6. تؤيد الهيئة بيان رابطة علماء المسلمين المستنكر للانقلاب العسكري والمؤيد للشرعية, وكذا فتوى الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين, وتدعو هيئة علماء اليمن كل الهيئات والاتحادات الشرعية ومراكز الفتوى إلى بيان الحكم الشرعي في الانقلاب على الرئيس الشرعي المنتخب د/ محمد مرسي .
7. تدعو الهيئة جميع المسلمين إلى القنوت في الصلوات لرفع هذه النازلة عن الشعب المصري الشقيق الذي يُستهدف دينه ووحدته وأمنه واستقراره, وإبعاده عن دوره الريادي في الأمة .
8. تدعو الهيئة إلى التراجع عن القرارات الظالمة في إغلاق معبر رفح وإلا يكون إغلاقه استجابة للمخططات اليهودية الرامية إلى خنق قطاع غزة, والتآمر على قضية المسلمين في فلسطين.
نسأل الهل تعالى أن يحفظ على شعب مصر أمنة ووحدته واستقراره, وأن يجنبه تآمر المتآمرين, ومكائد الكائدين, والحمد لهل رب العالمين, وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم,,,
صادر عن هيئة علماء اليمن
السبت: 27 شعبان 1434ه الموافق 6/7/2013

بواسطة : مختارات

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل