بدون عنوان-2السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

إخواني! القضية الجنوبية هي من المحاور الأساسية في هذا المؤتمر؛ ولذلك ونحن نتعاطاها يجب أن نتعاطاها بروح المسؤولية التامة، وأُحيي كلمة الأستاذ محمد علي أحمد التي انبثقت من مسؤولية بينة وظاهرة في تعاطيه لهذه القضية، وأتمنى من جميع المكونات وجميع الأفراد سواء في الجلسة العامة أو في جلسة فريق القضية الجنوبية أن نتعاطى بمسؤولية وبصدق وشفافية، لا ينبغي لنا الانتقائية في جذور القضية؛ ننتقي جذراً ونهمل آخر، نشخص محتوى ونغفل آخر.

اليمن شماله وجنوبه عانى اقتصادياً وسياسياً وأمنياً وسياسياً وما هذه القضية إلا ثمرة من ثمار المعاناة من 67م إلى 2011م. فلا نريد مكايدات؛ كل واحد يرمي على الآخر، نريد حلاً للناس.

أقولها بصراحة: كل السلطات في الشمال والجنوب من 67م إلى اليوم متحملة المسؤولية و”لا كراث يعتب على بصال” الكل مدان والكل ساهم في تهميش اليمنيين شمالاً وجنوباً.

يجب علينا أحبتي الكرام! أن نستلهم من قول الله تعالى: ((ا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا)).

لا نلوي الحقائق ونكتمها، إذا أردنا أن نؤسس بناءً صحيحاً فلنقل بشفافية، وإذا أردنا أن نتصالح ونتسامح فلنغط على الجميع ولنبن يمناً جديداً تحقق فيه الحقوق لأبناء الشعب في الشمال والجنوب.

وأخيراً فإن أبناء كريتر والضالع ويافع وحضرموت وشبوة وكل المناطق الجنوب فضلاً عن مناطق الشمال لا تنتظر منكم قراراً سياسياً في شكل الدولة مالم يكن هذا القرار يعالج قضية المواطن البسيط في معيشته؛ في العيش الكريم،

في الخدمات التي توفر له، في التوزيع العادل للثروة، في المشاركة العادلة للسلطة، أما أن تخرجوا بشكل يرضي النخب السياسية ولا يرضي أبناء الشعب شمالاً وجنوباً فسنتحمل المسؤولية أمام الله عز وجل، ثم أمام شعبنا ونخرج بمخرجات كارثية، ستلعننا الأجيال إذا لم نقدم لها الحلول.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لمشاهدة قناتناعلى اليوتيوب

بواسطة : دائرة الاعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل