06-17 09-54-58_[00_05_36][20130617-115552-0]الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين وبعد،،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

في البدء نشكر الجهد الراقي المبذول من أعضاء فريق أسس بناء الجيش والأمن على تقريرهم المقدم للجلسة العامة الثانية، وهذا يدل على العمل الجيد والمرتب، والذي نرجو من جميع الفرق أن تحذو حذوه في تقاريرهم بعد الأخذ بتعديلات وإضافات ومقترحات أعضاء مؤتمر الحوار في الجلسة العامة الثانية.

كما كان التقرير مهنياً ومتخصصاً.

وهناك ملاحظات بسيطة نوجزها في التالي:

أولاً: في الفقرة السادسة من الجوانب الدستورية صفحة (6)، نقترح أن تحذف كلمة (الأمن) من الفقرة لأن الأمن هيئة مدنية كما سبق في الفقرات السابقة، وتضاف عبارة (إلا بقانون) بعد عبارة (وغير قابلين للعزل).

ثانياً: في الفقرة (9) صفحة (7) من الجوانب الدستورية، تضاف كلمة (وثوابته) في نهاية الفقرة وتصبح العبارة على النحو التالي: (تحترم القوات المسلحة والأمن والمخابرات حقوق وحريات الإنسان والمواثيق والاتفاقيات الدولية التي لا تمس سيادة الوطن وثوابته).

ثالثاً: في الفقرة (11) نقترح تعديلها لتكون (وضع عقيدة عسكرية مستمدة من عقيدة وشريعة الإسلام ومبادئ الدستور وقيم المجتمع اليمني وتاريخه الحضاري، ليكون جيشاً وطنياً ومهنياً).

رابعاً: نقترح أن يتم دمج جهازي الأمن السياسي والأمن القومي في جهاز واحد وفق هيكلة مهنية وطنية وأن يكون جهازاً وطنياً تابعاً لوزارة الداخلية.

خامساً: ندعو إلى ضرورة الاستعجال في تحسين الوضع المعيشي لأفراد القوات المسلحة والأمن.

سائلين المولى عز وجل أن يعيننا على إصلاح جوانب النقص والقصور في قواتنا المسلحة والأمن، وتثبيت وتشجيع الجوانب الإيجابية، لأن هذه الأجهزة منا وفينا وإصلاحها حماية لسيادة الوطن واستقراره.

والله الموفق،،،

بواسطة : دائرة الاعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل