images (22)أكد الجيش السوري الحر امس الاثنين سيطرته “بشكل شبه كامل” على مدينة الرقة في شمال سوريا ، واستيلائه على عدد من المقارات الأمنية.  بعد السيطرة على عدة حواجز لقوات النظام في المدينة، ومقتل قائد الشرطة فيها.

 وأظهرت تسجيلات مصورة بثها ناشطون سيطرة الثوار على فرع الأمن الجوي بمدينة الرقة، وقيام الثوار بإسقاط تمثال حافظ الأسد في ساحة الشهداء وسط المدينة.

وقال بيان للمجلس الوطني السوري حصل نشوان نيوز على نسخة منه إن الشعب السوري “عاش لحظات تاريخية تمثلت بتحرير محافظة الرقة، وكنس بقايا النظام المجرم من ريفها ومدينتها”..

 مشيراً إلى أنه “باسقاط تمثال (الطاغية المؤسس) حافظ أسد بسواعد أبناء الرقة، عروس الفرات بتحرر محافظة الرقة ذات المساحة الشاسعة والموقع الاستراتيجي، تتواصل عشرات آلاف الكيلومترات المربعة المحررة في شرق سورية وشمالها، بعشرات آلاف الكيلومترات المحررة في شمال وغرب ووسط سورية، وهو ما يمثل نصراً حاسماً في مسيرة إسقاط النظام الأسدي المجرم، وخلاص سورية من أبشع حقبة في تاريخها”.

 وقدم المجلس كل التحية لجنود الجيش السوري الحر ومقاتلي الثورة في الرقة المحررة، والرحمة لشهداء الثورة السورية.. وقال “نبارك للشعب السوري البطل نصره الذي يرد على الخذلان الدولي وألاعيبه السياسية، وعلى تخرصات الطاغية الصغير وتصريحاته الفارغة، ويجهض آمال أنصاره في طهران وغيرها بالبقاء في سدة الحكم في سورية”..

 وختم البيان: لقد سقط النظام السوري فعلاً في معظم الاراضي السورية، والشعب السوري ماض في استكمال مسيرة تحرير بلاده بصمود وبطولة أبنائه وتضحياتهم، حتى تحقيق النصر الكامل الذي بات قريباً، وبات الطريق إليه أوضح من أي وقت مضى.

بواسطة : دائرة الاعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل